تتبع الجامعة

  • facebook
  • twitter
  • rss_icon
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_3ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_2_ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar1.jpg

اللقاء العلمي حول البصريات ومعالجة المعلومة في دورته التاسعة بالرشيدية

في إطار برنامج الأنشطة العلمية لكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية برسم 2015-2016 وسعيا لفتح جسور التواصل بين الخبراء والباحثين لتعزيز البحث العلمي وتنميته، نظمت شعبة الفيزياء لقاء علميا حول البصريات ومعالجة المعلومة في دورتها التاسعة برحاب المؤسسة المذكورة يومي 4 و5 ماي 2016 .

ويتوخى المنظمون من خلال هذه التظاهرة العلمية التي تنظم كل سنتين منذ 15 سنة بتعاون مع الجمعية المغربية للبصريات لفتح مجال التعاون بين فرق البحث محليا ودوليا كما يعتبر هذا اللقاء كذلك فرصة لعرض نتائج الأبحاث وتبادل الخبرات بين الجامعة والمحيط السوسيو اقتصادي.

في افتتاح اللقاء ، رحب السيد عميد الكلية، الاستاذ أحمد ايت احو بالحضور و هنأ أعضاء اللجنة التنظيمية الساهرين على تحضير و تنظيم هذا الملتقى كما أشاد  بمساهمة  المصالح والشعب والاساتذة والطلبة الباحثين المشاركين في أشغال هذه الدورة. وعلاوة على الدور الذي يلعبه البحث العلمي في الوقت الراهن، أشار إلى تكريس مبدأ التنافسية من طرف الدول المتقدمة من أجل الرقي العلمي والتقني .

وفي حديثه حول المنظومة الجهوية المتقدمة التي يسعى اليها المغرب والدور المنوط  بالجامعة والبحث العلمي، عبر السيد العميد عن تجاوب المجلس الجهوي لجهة درعة تافيلالت الذي سيتوج استقبالا باتفاقية شراكة و تعاون هذا وقد شكر بالمناسبة السيد رئيس الجهة على الاهمية التي يوليها للبحث العلمي والتظاهرات المبرمجة بالمؤسسة قصد النهوض بمستواها العلمي والتقني .

Untitled2

وفي نفس الاطار اكد السيد أحمد أيت حو أن كلية العلوم والتقنيات باعتبارها قطبا علميا بامتياز محليا ودوليا من خلال التظاهرات العلمية المنظمة  والاتفاقيات المبرمة مع هيآت وجامعات داخل وخارج الوطن وذلك راجع بالخصوص إلى العمل الجبار الذي يقوم به الاساتذة والطلبة الباحثين من حيث انجاز عدد كبير من البرامج العلمية والتقنية في إطار تعاون  تعتبر فيها  كلية العلوم والتقنيات قيمة مضافة ستساهم لا محالة بامكانيتها البشرية ، المادية والمعنوية في بلورة النقاش الرامي  إلى تدارس سبل تجاوز المعيقات والاكراهات من أجل تعزيز التنمية بالجهة .

فحسب منسق اللجنة المنظمة، أكد السيد رشيد سكوري، استاذ باحث بكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية في افتتاح هذه الدورة بعد الكلمة الترحيبية ، أن الهدف من وراء تنظيم هذا اللقاء، يكمن في ضرورة تشخيص البحوث العلمية من خلال تدارس المستجدات المرتبطة بمجال البصريات  ومعالجة المعلومة والطاقة الشمسية وتقديم نتائج للأبحاث الرائدة في هذا المجال وتثمين التوصيات والتوجهات التي ستنبثق عنه، علاوة على التنسيق بين الباحثين وتقاسم التجارب والخبرات فإن اللقاء يعد موعدا للباحثين الشباب لعرض  الاطروحات والاشكاليات التي يشتغلون عليها.

وانسجاما مع هذه الاهداف وغيرها،  تضمن برنامج اللقاء على 7 محاضرات مرجعية أساسية ومداخلات شفاهية  وكذا عرض ملصقات حول البحوث المنجزة والتي هي في طور الانجاز إلى جانب ورشات موازية و زيارة مختبر الطاقات المتجددة بالمؤسسة و تتمحور جل المداخلات حول معالجة المعلومة والتحدي التكنولوجي والقواعد الاساسية والافاق المستقبلية والخصائص البصرية في شقها النظري ومجال اشتغالها وسبل استثمارها إضافة إلى الرهان المرتبط بالطاقات المتجددة.

 

عن مصلحة الإعلام والتواصل
بكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية
مــحــمــد نــــو