تتبع الجامعة

  • facebook
  • twitter
  • rss_icon
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_3ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_2_ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar1.jpg

2030-2015 إصلاح منظومة التربية والتكوين في إطار الرؤية اﻻستراتيجية

نظمت جامعة مولاي إسماعيل والمنتدى الوطني للتعليم العالي والبحث العلمي (فرع مكناس) ندوة في موضوع : الرؤية اﻻستراتيجية ﻹصلاح التربية والتكوين 2030-2015 : المضامين والتدابيريوم السبت 7 ماي 2016  برحاب كلية العلوم القانونية واﻻقتصادية واﻻجتماعية  بمكناس، وذلك بمشاركة  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر والمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

تأتي هذه الندوة لتقديم الرؤية اﻻستراتيجية التي وضعها المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي والتي قدمها المجلس لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الأربعاء  20 ماي 2015 بالقصر الملكي بالدار البيضاء، وكذلك لابراز تصور الحكومة المغربية حول إصلاح منظومة التربية والتكوين في إطار الرؤية اﻻستراتيجية 2015 – 2030.

هذه الرؤية القائمة على مقاربة تشاركية وتشاورية تتطلع إلى تشييد مدرسة جديدة تكون مدرسة للإنصاف وتكافؤ الفرص، مدرسة الجودة للجميع، ومدرسة لاندماج الفرد والتطور الاجتماعي، حيث يتعين إعادة التفكير في التكوين و التأهيل في مهن التدريس و إعادة النظر في المناهج البيداغوجية ومراجعة البرامج و توضيح الاختيارات اللغوية وإقامة حكامة جيدة والنهوض بالبحث العلمي والابتكار.

تجدر الإشارة إلى أن النموذج البيداغوجي والتكويني الذي يقترحه المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في رؤيته الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015 ـ 2030،  يقوم على مقومات التنوع والانفتاح والملاءمة والابتكار. إذ لا يمكن لجودة التربية والتكوين أن تتحقق دون الإعمال الفعال والملائم للنموذج البيداغوجي، باعتباره جوهر عمل المدرسة بمختلف مكوناتها، وأساس اضطلاعها بوظائفها في التربية والتعليم والتكوين.

Capture d’écran 2016-05-09 à 15.03.22