تتبع الجامعة

  • facebook
  • twitter
  • rss_icon
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_3ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_2_ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar1.jpg

مؤهلات جهة مكناس تافلالت

جغرافيا:

image002تتواجد عمالة إقليم مكناس على الهضبة، يصل ارتفاعها إلى 600 متر تقريبا، التي تطل على واد بوفكران وواد ردوم. وتشغل منطقة تماس وإلتقاء بين سلسلتين جبليتين، قبل الريف ولأطلس المتوسط الغربي. ناحية الشرق، تلتقي هذه الهضبة مع الممر زكوطة و واد سبو، أما ناحية الغرب، فهذه الهضبة تمتد على طول الهضاب والسهول الأطلسية. هذا الموقع المتميز هو سبب تسمية مكناس بـ: ” نقطة تحول المغرب “. يستفيد الإقليم من مناخ أطلسي يتأثر بالأطلس المتوسط والمحيط الأطلسي. و تختلف التساقطات بالمنطقة (بين 400 و 500 ملم/سنويا). كما تستفيد من أراضي خصبة. و تخترق المدينة 3 وديان: واد أبو اسحاق، ويسلان وبوفكران.


السكان :

image004يناهز عدد سكان مدينة مكناس 750000 نسمة (إحصاء 2004)، بذلك فهي بالمركز الخامس على المستوى الوطني. ويمتل الشبان التي تصل أعمارهم 25 سنة نسبة 60 في المئة من الساكنة. فيما يخص اللغة الرسمية فهي العربية، لكن العديد من السكان، وبالخصوص المسنين يتكلمون بطلاقة الأمازيغية. وتجدر الإشارة إلى أن الساكنة تنكب على الفلاحة، تربية القطيع والتجارة.

 

 

 

مؤهلات

نقطة التحول للمغرب :

image006باعتبارها ممبر ضروري بين الهضاب الأطلسية و السهول لعليا الشرقية من جهة، وبين الأطلس المتوسطالشمالي و الربوات القبل الريفية من جهة أخرى، تحتل مدينة مكناس موقعا جد استراتيجي. علاوة على أهمية موقعها الجغرافي، تقدم المنطقة مؤهلات اقتصادية مهمة، نذكر بالأساس السهول الخصبة لسايس، وفرة الطاقات الهيدوليكية، كل هذه العوامل ساهمت في استقرار الإنسان، ومرور الإتصالات منذ القدم.
كما تزخر عمالة اقليم مكناس بمؤهلات و فرص حقيقية في مجل التنمية الزراعية، سواءا فيما يخص الإنتاج الزراعي و حتى تربية القطيع.
فيما يخص القطاع الصناعي، تتميز عمالة إقليم مكناس بتنوع الإنتاج. ونلاحظ بذلك هيمنة قطاع الصناعة الغدائية، مما يفسر الطفرة والتحول المشهود للمنطقة: من اقتصاد فلاحي ننتقل إلى اقتصاد صناعي.

image006بالإضافة إلى قطاع النسيج و الجلد، عرفت صناعة التحويل الخشب تطورا ملحوظا بسبب العدد المهم للغابات بالجهة (20 في المائة من مجموع غابات الجهة الإقتصادية الوسط – الجنوب).

أما قطاع السياحة بالمنطقة، فهو مزود ببنية تحتية مهمة و بشبكة خدمات سياحية. وتحتاج المنطقة لإعادة تقييم مؤهلاتها التي تبقى تعاني من سوء الإستغلال.