تتبع الجامعة

  • facebook
  • twitter
  • Instagram
  • Youtube
  • rss_icon
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_3ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_2_ar.jpg
http://www.umi.ac.ma/wp-content/uploads/2013/01/hedslide_4ar1.jpg

القاء الجهوي التنسيقي الخاص بتنزيل احكام القانون الاطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي

انعقد صباح يوم الاثنين 15 مارس 2021 بمقر عمالة اقليم صفرو القاء الجهوي التنسيقي الخاص بتنزيل احكام القانون الاطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
ترأس اللقاء وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والناطقالرسمي باسم الحكومة السيد سعيد امزازي، بمعية الوزير المنتدب المكلف بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، السيد ادريس اعويشة ، وبحضور السيد رئيس مجلس جهة فاس مكناس، والسيد والي جهة فأس مكناس، والسادة عمال أقاليم وعمالات الجهة، والسادة الكتاب العامون، والسارة رؤساء جامعات الجهة، والسيدات والسادة المدراء المركزيون الجهويون والمحليون، والسيدات والسادة رؤساء المجالس الاقليمية والترابية، والمنتخبون وعدد من المسؤولين.
خلال هذا اللقاء تم عرض المشاريع المبرمجة في اطار هذا القانون لفترة 2021-2023 من طرف:
– السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس،
– السيد رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله ،
– السيد رئيس جامعة مولاي اسماعيل،
– السيد المندوب الجهوي للتكوين.
من خلال العرض المقدم من طرف الدكتور الحسن سهبي، فان مشاريع جامعة مولاي اسماعيل تروم تطوير المجالات التالية:
أولا: مشاريع تهدف إلى تطوير وتوسيع العرض الجامعي وتسهيل الولوج إليه من خلال إرساء نظام ناجح للتوجيه المبكر وللإرشاد الجامعي، وكذا مد الجسور بين مختلف مكونات المنظومة، علاوة على تطوير التكوين المستمر وضمان التعليم مدى الحياة.
وهنا تم انشاء موسسات جامعية جديدة بشراكة مع مجلس جهة فاس-مكناس، وتخص بالذكر:
– المدرسة الوطنية والتجارة والتسيير بالحاجب،
– المدرسة الوطنية العليا للتدبير الرياضي بافران
– المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بمكناس
– المكتبة الجامعية بمكناس.
كما ستعمل الجامعة على الرفع بالطاقة الاستعابية من خلال بناء مدرجات وقاعات للتدريس، مركز للتكوين المستمر، المركز الجامعي الصحي، ومركز الدراسات للدكتوراه،
​ثانيا: مشاريع تروم تشجيع البحث العلمي والابتكار وكذا استكمال التأهيل المندمج لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، بالإضافة إلى تقوية نظام معلوماتي شامل ومندمج للتربية والتكوين والبحث العلمي.
وهنا وجب التذكير ان جامعة مولاي اسماعيل تتوفر على عدة تطبيقات معلوماتية تساهم في تدبير الحكامة بشكل جيد.
​ثالثا: مشاريع تهدف إلى تطوير آليات الحكامة عبر الارتقاء بتدبير الموارد البشرية، وتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء وكذا مأسسة الإطار التعاقدي بين الجامعة وباقي الفاعلين.
في هذا المجال، تعمل الجامعة على تنزيل دليل المساطر خلال الثلاثة سنوات القادمة،
رابعا: مشاريع وتدابير ذات طابع اجتماعي وثقافي، وذلك من خلال تمكين الطلبة في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة من التمدرس، والارتقاء بالحياة الجامعية بأبعادها الرياضية والثقافية والفنية وغيرها.
هذا ولقد اعتمدت جامعة مولاي إسماعيل في تنزيل هذه المشاريع على مقاربة مندمجة ونسقية تروم الاستجابة لمجموعة من المتطلبات الحيوية والاستراتيجية للجامعة، وذلك وفق منهجية تشاركية مع مختلف الفاعلين وعلى رأسهم الوزارة الوصية والجهة وباقي الجماعات الترابية وكذا مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين.
والاهتمام بالاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، أنشأت الجامعة مركزا لهذه الفئة من الاشخاص مجهز باحدث الاليات تمكنهم بمتابعة مسارهم الدراسي في احسن الظروف.